بحث علمي في الأزهر عن إذابة الجلطة الدماغية بالحقن

تعد السكتة الدماغية من أخطر الأمراض التي تصيب فئة كبيرة من الناس، وخاصة كبار السن، وتعد من أكبر أسباب الإعاقة في البلدان النامية والشرق الأوسط، لذلك كانت جامعة الأزهر، و خاصة قسم طب المخ و الأعصاب الذي أسسه المرحوم العالم الجليل الأستاذ الدكتور عبد اللطيف عثمان، من أول الأقسام الطبية التي اهتمت بهذا الموضوع.

ومن داخل اكبر قلاع العلم في العالم الاسلامى، من داخل جامعة الازهر ومن احدى اكبر مستشفياتها، مستشفي الحسين الجامعي، ومن احد اكبر الاقسام الطبية المتميزة والرائدة في المجال الطبي في مصر، قسم طب المخ والاعصاب برئاسة الاستاذ الدكتور حسين محمد حسين، وتحت اشراف الاستاذ الدكتور نبيل حسين العجوز استاذ طب المخ والاعصاب وسكرتير عام الجمعية المصرية للازمة الدماغية، ورئيس قسم طب اعصاب الازهر السابق واللواء طبيب احمد عبد القادر نمر، استاذ طب المخ والاعصاب بالاكاديمية الطبية العسكرية ورئيس قسم الاعصاب بمستشفي المعادى العسكري، والدكتور حسين عوض الغريب الاستاذ المساعد بقسم طب المخ والاعصاب بجامعة الازهر.. وبمشاركة الاستاذ الدكتور اسماعيل عبد الوكيل منتصر استاذ طب المخ والاعصاب بجامع الازهر ورئيس قسم اعصاب الازهر الاسبق، والاستاذ الدكتور فؤاد عبد المنعم عبد الله استاذ طب المخ والاعصاب بجامعة القاهرة عضو المنظمة العالمية للسكتة الدماغية، ومن داخل اركان مدرج رائد طب المخ والاعصاب الاستاذ الدكتور عبد اللطيف عثمان رئيس قسم اعصاب الازهر الاسبق.. قدّم الباحث الدكتور السيد أحمد محمد عابد، الطبيب بقسم المخ و الاعصاب، بحثاً علمياً طبياً تحت عنوان "اذابة الجلطة عن طريق الحقن الوريدي لعقار منشط بلازمينوجين الأنسجة المؤتلف في مرضي الاحتشاء المخي الحاد: خبرة وحدات الأزمة الدماغية في كل من مستشفيات جامعة الأزهر ومستشفي المعادي العسكرى".

تضمن العرض حقائق هامة تشير الي ان اذابة الجلطة عن طريق الحقن الوريدي لعقار منشط بلازمينوجين الأنسجة المؤتلف، هو العلاج الأمثل لمرضى الاحتشاء المخي الحاد. لكن عددًا صغيرًا من مرضى الاحتشاء المخي الحاد في الدول النامية الذين تلقوه، مثل مصر، و ذلك بسبب ندرة وحدات السكتة الدماغية، وصعوبة التعرف على المريض لأعراض السكتة الدماغية، والتأخر في البحث عن رعاية الطوارئ المناسبة، والتأخير في الحصول على مسح تصوير الدماغ بشكل عاجل، وتقييد التكلفة أيضًا.

وقال: يجب أن نطور فريقنا من أطباء الطوارئ والممرضين وأخصائيي الأشعة وأخصائيي الأعصاب في المعمل والسكتة الدماغية، لتطبيق نهج المسار السريع لتوفير اذابة الجلطات. كما أن التشخيص و التقييم الأسرع في قسم الطوارئ وبدء العلاج مبكراً، يساهم في انخفاض معدل النزيف المخي و إعطآء نتائج أفضل. لذلك كان الهدف من هذا البحث هو:

• إدراك فائدة و كفاءة عقار منشط بلازمينوجين الأنسجة المؤتلف، و هو المقصود باذابة الجلطة الدماغية في علاج السكتة الدماغية الحادة في مصر.

• تقييم سلامة عقار المذيب للجلطة المخية في مصر. وقد أجريت الدراسة الحالية: وشملت الدراسة على 58 من مرضى الجلطة المخية الحادة و الذين حضروا في مدة زمنية أول اربع ساعات و نصف من بداية حدوث اعراض السكتة الدماغية، والذين تم حجزهم في في وحدات السكتة الدماغية بمستشفيات جامعة الأزهر ومستشفى المعادي العسكري بين عامي 2014 و 2018 وتلقوا عقار (rt- PA) المذيب للجلطة، و قد أظهرت نتائج البحث ما يلى:

(1) ـ ارتفاع ضغط الدم هو عامل الخطر الأكثر شيوعا في نسبة (65.5 ٪).

(2) ـ عدم انتظام نسبة الدهون هو عامل الخطر الثاني الأكثر شيوعا (62.1 ٪).

( 3) قلة الوعى الصحى و المعرفي عند كثير من الناس عن الاعراض الاولية للسكتة الدماغية، وخاصة في الوطن العربي، كانت السبب الاهم في تأخر مرضى الجلطة المخية من الوصول إلى اقرب وقت للمستشفي لتلقى العلاج المذيب للجلطات.

وقد كانت التوصيات الأولية و المهمة في البحث كما يلي:

(1) ـ يجب أخذ التاريخ المرضي الكامل والفحص خاصة NIHSS قبل أخذ عقار إذابة الجلطة و المتابعة الدقيقة المستمرة لتقييم مدى التحسن.

(2) ـ مزيد من التعليم العام الفعال في وسائل الإعلام والعمل بشكل وثيق مع الأشخاص المساعدين لتقليل الوقت بين بداية الأعراض والوصول إلى قسم الطوارئ.

(3) ـ يجب زيادة عدد وحدات السكتة الدماغية مما يتيح الفرصة لعدد أكبر من المرضى الذين يتلقون العلاج rt-PA وخاصة في البلدان النامية.

(4) ـ اعداد المزيد من الدراسات الإضافية و التي تعطي عددًا أكبر من المرضى الذين يتلقون العلاج، مما يتيح الفرصة لإعطاء قيم إحصائية أكثر.

وأهاب الدكتور نبيل حسين العجوز بالهيئات الصحية والوزارات والمؤسسات الصحية في الوطن العربي، بذل كافة المجهودات اللازمة للعمل على التوعية الإعلامية والتثقيف الصحى بالأعراض الأولية للأزمة الدماغية وكيفية التعامل السريع معها من جانب هيئة الاسعاف وهيئات الطوارئ، و ذلك للعمل على تقصير الوقت اللازم لأخذ عقار الاكتيليز المذيب للجلطات المخية.

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.